.•°~•.همہُسات•بغـ°ـہُداد الحہُبيبہُة•.~°•.
آھَہّﻟﺂ ﺑگــ ﻣ̝̚ﻋﻧﺂ ﭬﯾ ...آﺂﺳړُﭠﻧﺂآ آﻟﻣ̝̚ﭠۆآﺿﻋھَہّـ...

ﻟۆ ﺂﻧﭠـ ... ژﺂﺂئـړُ...ۆﻋﭴﺑﮑـ ... آﻟﻣ̝̚ﻧﭠﮃـﮯ ﺳﭴﻟـ ...ﻣ̝̚ﻋﻧآآ

ۆﻟۆﺂﺂﻧﭠـ ... ﻋﺿۆ ــ ... ﺂﮃﺧﻟـ ... ۆﺷآړُﮑﻧـآ ﭬﯾـ ... آﻟﻣ̝̚ﻧﭠﮃـﮯ

.•°~•.همہُسات•بغـ°ـہُداد الحہُبيبہُة•.~°•.

لو قسه دهرك عليك و شفت ناسك ما تجيــك فتح عيونك حبيبي تلكه روحي بين اديـــــــــك **احبك يا بغداد**
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
كل عام وانتم بألف الف خير بمناسبه رمضان
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» تالفحبظ
الأربعاء نوفمبر 27, 2013 7:32 pm من طرف زائر

» يربلقفاغعتنهتالبيس
الأربعاء نوفمبر 27, 2013 7:04 pm من طرف زائر

»  مقدمه انشائيه قصيره وسهله للصف السادس العلمي
السبت مارس 09, 2013 8:56 pm من طرف همسه بغداديه

» لازانيا التورتية المكسيكية
الجمعة أغسطس 10, 2012 4:23 pm من طرف همسه بغداديه

» النجرسكو بالموزريلا والزيتون
الجمعة أغسطس 10, 2012 4:21 pm من طرف همسه بغداديه

» صور منوعه وجميله
السبت مايو 12, 2012 6:40 pm من طرف همسه بغداديه

» عزيزتي فيروز
الجمعة فبراير 10, 2012 12:14 am من طرف همسه بغداديه

» من عجائب كلام الامام علي ابن ابي طالب عليه السلام
الأربعاء فبراير 08, 2012 1:07 pm من طرف همسه بغداديه

»  صفات فتاة برج الثور
السبت ديسمبر 31, 2011 1:29 pm من طرف همسه بغداديه

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
سحابة الكلمات الدلالية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 16 بتاريخ الثلاثاء يونيو 18, 2013 4:19 am
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




شاطر | 
 

 قصة فيها الكثير من العبر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
همسه بغداديه
ﺻﺂﺣﺑة آﻟﻣ̝̚ﻧﭠﮃـﮯ
ﺻﺂﺣﺑة آﻟﻣ̝̚ﻧﭠﮃـﮯ
avatar

الجنس : انثى الابراج الغربيه : الثور الأبراج الصينية : الخنزير عًمٍرْىً..~ : 22
تَقيميَ..~ : 5
مُشَآرڪٍآتى ..~ : 1590
نُققِآطَي...~ : 27848 ﮃۆﻟــﭠـــﮯ * : العراق
ŜṀŜ..~ * : Do not expect one else love him if I have to love the two in my life You'll love you and you :-*

مُساهمةموضوع: قصة فيها الكثير من العبر   الجمعة أغسطس 12, 2011 6:14 pm
















قصة اعجبتني كثيرا وهي مكتوبة على لسان صاحبها:


قبل أيام تواعدت مع أحدالأصدقاء وذهبت إلى منزله

وكنت أنتظر في سيارتي وفجأة وقفت أمامي سيارة مننوع كرسيدا القديم

ونزل منها شابان وقاما بحمل عجوز بطريقة رائعة جدا وكأنهامحمولة على كرسي فنظرت إليها

وقلت سبحان من سخر لك هؤلاء وكأنها ملكة منملوك ذلك الزمان الذين كانت تحمل كراسيهم

على رقاب العبيد

خرج عليصاحبي وحيكت له مارأيت

فقال هؤلاء جيراني وسأحكي لك قصتنا معهم

وهيقصة عجيبة :يقول :

في يوم من الأيام وبعد أن فرغنا من صلاة العصر خرجت منالمسجد مبكرا لإنتظار زوار من مدينة

الطائف ووقفت عند باب منزلي أحادثهموأوصف لهم البيت وأنا منشغل وإذا بسيارة هؤلاء الشباب

تقف أمامي ولم يكنلهم إلا بضعة شهور أنذاك

أشحت بوجهي عنهم للجهة الأخرى وأنا منشغل بالهاتفتحدثت ماشاء لي الله

وحين هممت بالدخول إلى المنزل وإذا بأحدهم يمسكبتلابيب أخيه ويجذبه عن الباب الذي

ستخرج منه العجوز

وماكان منالأخر إلا أن فعل نفس الفعل وبدأ العراك وكلا يصرخ في الأخر ويتدافعان بطريقةجعلتني

وبعض من الجيران نتدخل فورا

فوالله الذي لاإله غيره ماعهدناعليهم إلا كل خير

أسرعنا إليهم ونحن في دهشه ممايحصل

إلتفت الصغيرعلينا وهو ممسك بتلابيب أخيه ويقول لنا من أراد أن يتدخل فليحفظ حقي

تقدمناوأبعدنا أحدهم عن الأخر

وقلت لهم إتقوا الله تتضاربون أمام أمكم وعلى مرأىمنها ومسمع

وش فيكم خير وش المشكلة حرام عليكم أنتم أخوة

فردالصغير قائلا أردت أن أحمل أمي وأدخلها إلى المنزل حسب الإتفاق بيني وبينه فهو منحملها

من سريريها في المستشفى وأنزلها في السيارة ومن حقي أنا أن أحملهاوأدخلها إلى المنزل

فقال الكبير بصوت عالي ستة أشهر وأنت تخدمها وأنا فيالدورة وتواعدني كثيرا بأن تأتي بها إلى

الرياض ولكنك لم تفعل أنت خدمتهاأكثر مني

يقول صديقي فتحنا أفواهنا والغضب يكاد يعصف بعقلي الإثنين وكلواحد منهما مستعد أن يموت

في سبيل حمل أمه

لم أستطع أن أحبس دموعيولكننا حاولنا بشتى الطرق أن نحل الموضوع إلا أن الصغير كان

متمسكابحقه

يعلم الله إننا وقفنا أكثر من ساعة ونحن نحاول أن نحكم بينهم في هذاالأمر وكلما نظرت إلى عين

أحد الجيران وجدتها غارقة في الدموع من كثرةالمواقف اللتى ذكروها وكل واحد يحكي أن الأخر فعل

لها وعمل لها وأنا لمأفعل ولم أسوي

حتى قال الصغير حرمتني من حملها في الحج وإستأثرت بهذالنفسك

وحكي الكبير وهو يعاني كيف أن ظروف العمل تجبره على التقصير في خدمةوالدته وأنه أولى بمثل

هذه الأمور خاصة خارج المنزل ليعوض مافاته من خدمةوالدته وغيرها الكثير

أخيرا عرفنا أن هناك إتفاق مسبق بينهما وأنهما يقومانعلى خدمة والدتهم يوم ويوم أي أن كل

منهما يأخذ يومه في خدمة والدتهوالإختلاف يكون دائما حين يكون هناك خروج لها من المنزل إما
للمستشفى أو للعمرةأو للتنزه

إحترنا معهم ونحن واقفين لم نجد من أحدهم تنازلا حتى كدت أن أحملأمهم أنا وأوصلها إلى

شقتهم كي نريحهم ونستريح

قاطعنا إمام المسجدوقد وصل إلينا وألقى السلام وقال مخاطبا الأخ الأصغر أليس بينكم إتفاق وأنا

شاهد عليه فعرفنا أن إمام المسجد قد إطلع على حالهم وعرفت مؤخرا أنه وجدهموهو خارج من

بيته لصلاة الفجر على هذه الحالة وحكم بينهم


وقدتوصلنا معهم لهذا الحل الذي رأيته وهو أن يحملاها الإثنين سويا حين يكون هناك خروجلها من

المنزل أو عودة إلى المنزل


" امك ثم امك ثم امك ..... "










الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://baghdad95.own0.com
 
قصة فيها الكثير من العبر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
.•°~•.همہُسات•بغـ°ـہُداد الحہُبيبہُة•.~°•. :: أِلِمُنَتَدّيَأُتِ أٌلُأُدٌبِيَهِ :: أًلٌأَدُبِ أَلًقُصَصًيِ وَأًلَرَوًأٌئيّ-
انتقل الى: